رياضة

الأرجنتيني لم يرفض الاستمرار مع المنتخب..

«كلمة شرف» بين كوبر وأبوريدة


كمال الدين رضا
2/13/2018 10:56:52 AM

تشهد أروقة اتحاد الكرة "مناورة" جديدة بين أهل الجبلاية بقيادة هاني أبوريدة من ناحية وهيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب من ناحية أخري.. بدأ أبوريدة مناورته بطرح التجديد ومد عقد المدرب الأرجنتيني دون الانتظار لنهاية المونديال.. ووضع أكثر من هدف وراء مناورته لاكتساب ود وثقة كوبر ولعدم المغالاة في حالة الدخول في مفاوضات رسمية.. ولكن ماذا كان رد المدير الفني الأرجنتيني؟!!
حرص كوبر علي استخدام "الدبلوماسية" إلي أبعد الحدود واستفاد من معاشرته ومعاملته مع أهل الجبلاية طوال الفترات الماضية.. وطرح علي رئيس الاتحاد سؤالا واحدا.. قائلا.. ماذا سوف تقدم لي في بنود العقد الجديد؟!! وقبل أن يتلقي الإجابة قام بتقديم بعض الأوراق التي تتضمن عروضا رسمية له للقيام بالتدريب في الإمارات ومنتخبات في أمريكا اللاتينية، وبعض من الأندية الإيطالية الشهيرة.. وجاءت إجابة أبوريدة علي الفور بأنه حقق للمنتخب ولنفسه إنجازا يصعب له تكراره مع أي منتخب آخر وأن العرض المصري جاد من تاريخ لحظة فتح الحديث دون الانتظار لأي ظروف أو نتائج قادمة.. وأن اتحاد الكرة علي استعداد تام لمضاعفة القيمة المادية التي يتحصل عليها المدرب في الفترة الحالية بما يصل لمبلغ يزيد عن 150 ألف دولار شهريا ويوازي مايقرب من 3 ملايين جنيه مصري.. وعلي الفور كان سؤال كوبر لأبو ريدة عن أسباب الاستعجال.. فقال الأخير إن الأيام تسير بسرعة فائقة والمنتخب أمامه تصفيات كأس الأمم الأفريقية القادمة والتي لقي فيها الفراعنة هزيمة في بداية التصفيات أمام تونس.
وأبدي أبوريدة تخوفه أيضا أمام كوبر بأنه يخشي حدوث كبوة للفريق في أعقاب الانتهاء من مباريات المونديال ويخشي التعرض لأي هزة أخري في تصفيات كأس أفريقيا.. وأنه يريد الاستعداد من الآن وبوضع خطط متأنية ورصد لاعبين من الممكن الاستفادة منهم بعد المونديال.
اللقاء بين الطرفين انتهي بكلمة شرف بينهما.. حيث  قال أبوريدة أنا عند كل وعودي.. وقال كوبر العرض المصري له الأولوية دون النظر للحسابات المادية.
ومن ناحية أخري وجه الجهاز الفني للمنتخب الوطني إنذارات شديدة اللهجة لمجموعة من اللاعبين الدوليين الذين شاركوا من قبل في معسكرات المنتخب ومبارياته بأنه لاوجود لأي لاعب  في المنتخب لا يلعب  في صفوف فريقه الآن حيث إن المعيار الوحيد  لضم اللاعبين لصفوف المعسكر الجديد يعتمد علي  استمرارية اللعب والمشاركة في مباريات الدوري.
جاءت الإنذارات بعد ملاحظة أعضاء الجهاز الفني أن مجموعة من اللاعبين ابتعدوا عن القوائم الأساسية ولم يتركوا أنديتهم للمشاركة مع أندية أخري كأساسيين وفي نفس الوقت دأب بعضهم علي مهاجمة الجهاز وإرسال عبارات تهديد ووعيد في حالة عدم الانضمام لقوائم معسكرات المنتخب قبل الاختيارات الأخيرة للمشاركة في المونديال.. ويجيء شريف إكرامي حارس الأهلي  علي قمة الأمثلة الحالية، حيث لايشارك في مباريات الأهلي واحتل محمد الشناوي مكانه كأساسي في صفوف الأحمر وتصاعدت أسهمه بين حراس المنتخب  خاصة بعد هبوط  مستوي أحمد الشناوي حارس الزمالك.. ولن تخرج أو تزيد  قائمة الحراس المختارين عن كل من عصام الحضري ومحمد عواد ومحمد الشناوي.