رياضة

صلاح: نجل صاحب النادي لم يلعب سوي مباراتين

العدل والمساواة وراء صعود المستقبل للأضواء


جمـال عــوض
5/15/2018 12:39:34 PM

قبل 11 عاما وفي عام 2007 تأسس نادي نجوم المستقبل.. ومعه تم تكوين فريق لكرة القدم كعنوان للقادم الجديد..ولعب الفريق طوال السنوات الماضية في الدرجة الثالثة والثانية ومع بداية الموسم الأخير تم التخطيط الجاد لصعود الفريق إلي دوري الأضواء.

وكانت أولي الخطوات الحاسمة بالتعاقد مع الكابتن محمد صلاح كمدرب مخضرم لتدريب الفريق وإعانته لقيادة الفريق من أجل تحقيق إنجاز الصعود للأضواء وهو ماحدث بالفعل بعد أن حقق الفريق 59 نقطة حتي الجولة الأخيرة بعد فوزه علي منتخب  السويس بهدف.. وخاض الفريق 28 مباراة وسجل 32 هدفا ودخل مرماه 16 هدفا ويعتبر فريق نجوم المستقبل الفريق رقم 69 بين أندية الممتاز المشاركة في دوري الأضواء.
في البداية يقول محمد صلاح مدرب الفريق إن الشرط الوحيد الذي أمليته علي إدارة المستقبل عندما تعاقدت .. ألا يتدخل أحد في عملي.. وبالفعل  أتاحت لي الإدارة هذا الأمر وكنا نتحرك معا بروح الرجل الواحد وساعدني في ذلك رجولة اللاعبين.. وبدأت خطة العمل بالإبقاء علي 8 لاعبين من القدامي كانوا هم أعمدة الفريق..
ودعمت الفريق بعناصر شبابية.. وكان هدفنا الوحيد هو لامكان للهزيمة، والنصر والصعود للدور الممتاز هو الهدف الوحيد أمام أعيننا.
وبالفعل حققنا الانتصار في 20 مباراة لم نهزم وهذا انفراد بين الأندية.
وقد بنيت خطتي علي إنهاء فكرة النجم الأوحد واللعب الفردي وسادت بين اللاعبين روح الجماعة ولايوجد ما يسمي المهارات الفردية وحدها.. أو الاحتفاظ بالكرة.. هذه هي أعمدة الخطة التي اشتغلنا عليها.
وأضاف صلاح قائلا: سعيت لإرساء العدل والمساواة بين اللاعبين في الثواب والعقاب طوال الموسم علي مدي 10 شهور كاملة.. اللاعب المخطئ ينال عقابه والاحترام والالتزام أساس التعامل  بين الجميع.. وألغيت أي مجاملة لأي أحد ويكفي أن نجل صاحب النادي اللاعب نادر الطويل.. لم يلعب طوال الموسم سوي مباراتين فقط.. وتفهم والده هذا وقال لي ده شغلك اللي أنت شايفه صح إعمله.. هذا علي سبيل المثال.
وقد صادفنا لقاءات صعبة جدا ـ أهمها.. لقاء فرق الترسانة ـ والشمس ـ والزرقا ـ والشرطة ـ ونادي الشرقية ـ كانت لقاءات صعبة جدا كنت دائما أركز قبل المباريات الصعبة علي تهدئة نفسية  اللاعبين.. لأن هذا عامل مهم..
وقد كان لدي لاعبون لمعوا في الملعب وكانوا يلعبون لأول مرة مثل اللاعب جرجس ـ والسيسي  ومصطفي جميل ـ وأحمد سعيد بجوار لاعبين خبرة مثل أحمد سعد الخطاب وحسن جمعة.
وأعترف بأن الإدارة صبرت عليَّ كثيرا لصعوبة طبعي وطريقة عملي طوال (10) شهور كاملة ـ وساعدني في ذلك وقوف صاحب النادي في ظهرنا وتوفير الإمكانات حتي عبرنا إلي درجة الدوري الممتاز.