فنون

أرقام في حياة ليلي مراد

مئوية ليلي.. سندريلا الحب والعذاب


محمد خضير
2/13/2018 11:05:27 AM

لعبت الأرقام دورا هاما وقويا في مشوار الفنانة الراحلة ليلي مراد، حيث كان مشوارها الفني حافلا بالأعداد والأرقام والتواريخ الهامة بداية من مولدها وحتي رحيلها.. وخلال هذه الأيام نحتفل بمئوية الفنانة الراحلة ونستعرض أهم الأرقام في مسيرتها الفنية.
أقوي من الحب.. وأكبر من الشائعات
١٧/٢/١٩١٨ مولدها لأسرة متوسطة الحال تعشق الفن والغناء
فيك ناس ياليل يشكو لك مواجعهم.. بالله ياليل ما تبقاش تواجعهم
أجريت ياليل علي الخدين مدامعهم.. باتوا سهاري بطول الليل نواحين
من خوف ياليل لا يطول المدي معهم..
من أشهر مواويل والدها زكي مراد وكان بداية انطلاقها للغناء وبزوغ موهبتها بعد أن يئس والدها من تحقيق نجاحات ذاتية في الفن والغناء وساندها هو وأصدقاؤه من الفنانين في تشجيعها علي الغناء وهي في عمر الـ12عاما.
في جلسة خاصة جمعت بين داود حسني ومحمد القصبجي وزكريا أحمد ومحمد عمر عازف القانون وسيد شطا وأحمد السبع عازف العود بدأت ليلي تشدو »‬بجارة الوادي» ودور »‬ياما بنيت قصر الأماني» لمحمد عبدالوهاب.
كان الصعيد أول محطة غنائية لها بعد أن قرر والدها أن يعرِّفها بالجمهور وبدأت من بني سويف ثم أسوان، وتعرضت للنصب من متعهدي الحفلات الذين كانوا يهربون منها آخر الليل، وكانت تعود ليلي ووالدها إلي مقر إقامتها مشيا أو علي ظهر الحمير.
بعد رحلة المعاناة في الصعيد قرر والدها أن يقدمها لجمهور القاهرة من خلال مسرح رمسيس وأخذ وقتا طويلا في إقناع يوسف بك وهبي لأن يستمع لها وبعد إلحاح وافق أن تظهر في حفلة عامة.
في عام 1929 كتبت عنها مجلة الصباح أن من سمعها أكد أن لها حنجرة سليمة الأوتار وصوتا حلو الرنين وآذانا موسيقية حادة.
1930 استمعت القاهرة لأول مرة لصوت ليلي مراد وغنت وقتها »‬آه من العذاب والحب آه» ثم غنت »‬أفديه إن حفظ الهوي» ثم دور»في البعد ياما كنت أنوح».
1935 أنتجت بهيجة حافظ أول ممثلة في تاريخ السينما المصرية أول فيلم ناطق »‬الضحايا» ووقع اختيارها علي ليلي مراد لتغني أغنية في الفيلم »‬يوم السفر» تلحين محمد القصبجي.. وتقاضت عنها أكبر أجر 50 جنيها.
1936 مدحت عاصم مدير الإذاعة في ذلك الوقت أُعجب بصوتها وتعاقد معها علي الغناء مرة كل أسبوع، وفي نفس العام أُعجب بها عبدالوهاب وطلب منها أن تغني أمامه فغنت »‬ياما بنيت قصر الأماني» بعدها وقّع عقدا معها للسينما ثم تعاقد معها علي تسجيل أسطوانة عليها 10 أغانٍ تقاضت عنها 30 جنيها.
شاركت عبدالوهاب ثالث أفلامه »‬يحيا الحب» وهي في سن الـ20.
٢٤/١/١٩٣٨ عُرض الفيلم في السينمات لأول مرة وحقق إيرادات 100 ألف جنيه.
20 ألف بطاقة علي ورق سميك مشبع بالروائح كانت فكرة مبتكرة للدعاية للفيلم قام بها محمد كريم ومحمد عبدالوهاب مدونًا عليها سأعود..
1943 أصبحت ليلي هي المثل الأعلي للفتيات المصريات وتأثرن بها وبفستانها الذي ظهرت به في فيلم »‬ليلي» وأصبح موضة الموسم وأطلق عليه »‬وسط ليلي».
16 أسبوعا هي المرة الأولي التي يعرض فيها فيلم ويستمر عرضه طوال هذه الفترة.
1944 كان آخر تعاون بينها وبين المخرج توجو مزراجي في فيلم »‬ليلي في الظلام».
في عام 1944 تقاضت 12 ألف جنيه عن دورها في فيلم »‬شهداء الغرام».
في عام 1947 قدمت أربعة أفلام دفعة واحدة هي »‬ضربة القدر»، »‬خاتم سليمان» »‬شادية الوادي»، »‬قلبي دليلي».
في عام 1952 قامت آسيا بإنتاج فيلم »‬من القلب للقلب» للمخرج هنري بركات وقامت ببطولته صباح ولكن قبل عرض الفيلم احترق الشريط وتم إعادة التصوير بنفس الأبطال دون أجر عدا صباح التي رفضت، فلجأت آسيا إلي ليلي نظير أجر 6 آلاف جنيه.
1953 كان آخر تعاون بين ليلي مراد وأنور وجدي في فيلم »‬بنت الأكابر».
1954 كان فيلم »‬الحياة الحب» أول وآخر إنتاج لها.
1955 فيلم الحبيب المجهول آخر أعمالها السينمائية.
1954 بدأت خلافها مع عبدالوهاب عندما كان نقيبا للموسيقيين بسبب أن النقابة لم تمد يد العون للأسر بعد أن مات ذووهم من أعضاء النقابة.
١٤/٦/١٩٥٤ تلقت محضرا يتهمها بالاستيلاء علي 2000جنيه وتبين أن من يتهمها »‬تومرجي» ولكنه مجنون بحب ليلي.
11/10/1950 احتفل أنور وجدي بعيد ميلاده لأول مرة في غياب ليلي لكن مديحة يسري صالحت بينهما وغنت ليلي في الحفلة »‬رايداك والنبي رايداك».
1952 بداية شائعة زيارتها لإسرائيل وتبرعها بمبلغ 50 ألف جنيه.
٢٥/١٠/١٩٥٢ خاطب سراج منير وكان رئيسا لاتحاد النقابات الفنية وقتها الشئون العامة لإدارة الجيش قائلا في حال ثبوت صحة ما تردد بشأن تعاونها مع إسرائيل سوف يتخذ الاتحاد قرارا حازما.
في ذات الوقت حاولت ليلي إثبات براءتها من هذه التهمة من خلال أربع وثائق
الأولي: عن طريق حسابها في البنك العثماني الذي وصل إلي 36149ج و8252م والبنك العربي 3071ج و622م.
الثاني: شهادة من القنصلية المصرية بباريس بأنها لم تغادر الأراضي الفرنسية منذ 8 أغسطس 52.
الثالث: خطاب أنور وجدي بأن طلاقهما ليس له علاقة بأي خلاف ديني أو سياسي أو ميول وطنية وإنما لأسباب عائلية.
الرابع: البنوك الأخري أثبتت أنها ليس لها حسابات لديهم.
في نوفمبر 1952 قامت بزيارة رئيس مجلس الوزراء وقابلت الصاغ مجدي حسنين مدير مكتب الرئيس محمد نجيب وقدمت له شيكا بمبلغ 1000جنيه تبرعا ومساهمة في مشروع وتقوية الجيش.
في أواخر 1954 كان أول لقاء بينها وبين فطين عبدالوهاب في شركة أفلام الكواكب 25 قرشا ذهبا مهرا وألف جنيه مؤخر الاتفاق بينها وبين فطين عبدالوهاب علي الزواج..
»‬ليه خلتني أحبك» التي لحنها كمال الطويل وغنتها ليلي مراد عام 1955 كانت سببا في خلاف بينها وبين الفنانة نجاة التي أخذت الأغنية وسجلتها في الإذاعة التي تجاهلت الأغنية الأساسية لليلي مراد.
400 جنيه أجرها في الإذاعة بعد الاعتزال عن كل أغنية غنتها مثل »‬العيش والملح» و»‬ليه أفكر فيك» و»‬جانا الهوي».
1977 كرمتها جمعية كتاب ونقاد السينما.
23عاما هي فترة العزلة والاختفاء.
8 سنوات فترة زواجها من أنور وجدي.
2 هما أبناء ليلي.. زكي فطين عبدالوهاب وأشرف وجيه أباظة.
1946 أعلنت إسلامها في مشيخة الأزهر.
تزوجت ثلاث مرات من أنور وجدي وفطين عبدالوهاب ووجيه أباظة عضو مجلس قيادة الثورة.
27 فيلما مجمل أعمالها.
500 أغنية في رصيدها الغنائي.
1953 شاركت جموع الفنانين قطار الرحمة لجمع التبرعات لأعمال الخير.
60 ألف جنيه هو آخر أجر طلبته عن دورها في فيلم »‬المتمردة» للقيام بدور والدة أحمد زكي للمخرج عاطف سالم لكن عندما قرأت السيناريو طلبت التعديل فرفض المنتج فاروق الملثم مشاركتها في الفيلم.
٢١/١١/١٩٩٥ الرحيل الهادئ.