فنون

«سنو وايت» الأفضل في »القومي للمسرح«

في ختام الدورة 11


8/7/2018 3:24:17 PM

أسدل الستار علي الدورة الـ 11 للمهرجان القومي للمسرح المصري، برئاسة الدكتور حسن عطية، دورة الكاتب محمود دياب، وقد انتهي حصاد الدورة الـ11 للمهرجان القومي للمسرح الذي قدم لنا بانوراما للمسرح المصري عن عامه السابق، ومن خلاله نرسم مستقبلا للمسرح ل أعوام لاحقة، ومن خلال الفن يشكل وعي الإنسان وثقافته ووجدانه وهي المهمة الأصعب.
»بيت المسرح»‬ يحصد 5 جوائز.. و"سلم نفسك" أفضل أداء جماعي
وقال الدكتور حسن عطية رئيس المهرجان، إن ختام الدورة الـ11 من المهرجان هو محطة حصاد لأسبوعين كاملين، وهو مهرجان لم يتوقف عند مسابقته الرسمية، لكن تعددت فعالياته في أكثر من صورة، فقد أضفنا لأول مرة هذا العام ملتقي مسرح الطفل، والذي تحول إلي مهرجان كامل علي مسرح متروبول، وأقمنا مسابقة للبوستر لصياغة صورة رائعة لشكل المهرجان، ولأول مرة أقمنا ورشة إبداعية بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة ومعهد فنون مسرحية لاستضافة أبرز العاملين في مجال المسرح من الشباب لكي يحضروا العروض، وأقمنا لثاني مرة استطلاعا لرأي الجمهور لنتلمس كيف يقرأ الجمهور هذا المهرجان وماذا ينقصه، لنؤكد أنه مهرجان الشباب والبهجة والرغبة في التغيير.
من جانبها وجهت الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز قائلة تشرفت بعضوية لجنة التحكيم لمهرجان القومي للمسرح في دورته الــ11 دورة الكاتب الراحل محمود دياب مما أتاح لي التعرف عن قرب وبكل فخر علي عدد كبير من عروض المسرحية الراقية والتي قدمتها جهات مختلفة، وإن دل ذلك عن شيء فيدل علي أن مصرنا بخير والفن الراقي فيها يتقدم بجهود شبابها الجامعي بجانب قصور الثقافة والشركات والبنوك، شهدت اللجنة 37 عرضا علي مدي أسبوعين مثلت شتي أطياف المسرح المصري، ولاحظت اللجنة ندرة العروض التي تعتمد علي نصوص لكتاب مصريين كما خلت الدورة التي تحمل اسم الكاتب محمود دياب من عرض لهذا الكاتب، وتوصي اللجنة بالاهتمام بالنصوص المصرية في الدورات القادمة، كما لاحظت اللجنة اختلاط المفاهيم حول مصطلحات الإعداد والدرامادورج والتأليف والعديد من المصطلحات، ولذلك توصي اللجنة بضرورة الاهتمام بالتوصيف العلمي والاستخدام الدقيق لها، وتشيد اللجنة بالمشاركة المتميزة للجامعات واهتمامها باللغة العربية وتشيد أيضا بالفرق المستقلة وقصور الثقافة، وتوصي بالاهتمام بهم وتقديم الدعم اللائق لهم.
وأعلنت لجنة التحكيم الجوائز، حيث فاز بجائزة المقال النقدي باسم الدكتور الراحل حازم عزمي مناصفة بين باسم عادل وأحمد محمد الشريف، وعن شهادات التميز حصل عليها إسلام عباس في المكياج وفن التنكر، ورضا صلاح في المؤثرات البصرية، وخالد الشيباني في الشعر المكتوب خصيصا للمسرح وتسلمها مخرج العرض محسن رزق عن "سنو وايت"، كما فاز محمد دسوقي مدير فرقة الهناجر بشهادة عن إتقان اللغة العربية لعرض "مسافر ليل".
وفاز بجائزة أفضل تأليف موسيقي الفنان وليد الشهاوي عن عرض الإلياذة، وجائزة أفضل ممثلة دور أول مروة عبد المنعم عن عرض "سنو وايت"، وحصل علي أفضل جائزة أداء تمثيلي للممثل الشاب محمد ناصف، وحصل علي أفضل أداء دور ثان أمجد الحجار عن عرض "سلم نفسك" .
وعن الرجال فاز بأفضل أداء الفنان علاء قوقة عن عرض مسرحية مسافر ليل، وعن أفضل مخرج صاعد محمد الرخ عن عرض دراما الشحاتين، أما جائزة أفضل مخرج فحصل عليها محسن رزق عن عرض سنو وايت إنتاج البيت الفني للمسرح، وعن أفضل ممثلة دور ثان فحصلت عليها الفنانة سامية عاطف عن عرض الساعة الأخيرة، وعن الديكور حصل عليها عمرو عبد الله عن مسرحية قلعة الموت، وأفضل نص درامي حصل عليها حمدي زيدان عن عرض لسة بسأل بهاء طاهر، وأفضل مؤلف صاعد ذهبت إلي علاء الكاشف عن عرض استديو، وعن جائزة أفضل نص درامي مكتوب للمسرح ذهب إلي محمود جمال عن عرض سجن اختياري.
وعن أفضل أداء تمثيلي رنا خطاب، وعن الرقص والتعبير الحركي سالي أحمد ومناضل عنتر، وحصلت علي جائزة أفضل تصميم أزياء الفنانة نعيمة عجمي عن عرض سنو وايت، وأفضل تصميم إضاءة ذهبت إلي عمرو عبدالله، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفضل أداء جماعي حصل عليها عرض مسرحية "سلم نفسك" وتسلمها المخرج خالد جلال، والثاني عن أفضل عرض مسرحي "دراما الشحاتين" إنتاج المعهد العالي للفنون المسرحية، والجائزة الأولي لعرض مسرحية "سنو وايت".