فنون

من الجوكر إلي الشبكشي!

»الرابرز« في مصر


11/6/2018 12:37:18 PM

سيطرت أغاني الراب علي الساحة الغنائية.. وبقدرة قادر أصبح لدينا "رابرز" الجمهور يسمعهم، لكن هل فعلا الذي يقدم راب حقيقي أم ضحك علي الجمهور؟!
الراب أحد أكثر الأنواع الموسيقية التي فرضت نفسها بقوة علي الساحة الغنائية خلال السنوات القليلة الماضية، والسؤال من هم الرابرز الموجودون علي الساحة الآن؟ وهل هم فعلاً رابرز أم تقليد؟..
• الجوكر
كانت بداية مشواره في الراب بأغانٍ للرد علي باقي الرابرز وقتها ممن انتقدوه وحاربوه وقاموا بعمل أغاني راب "Dirty" ودسات "Disses" المليئة بالألفاظ الخارجة فقام بالرد عليهم بنفس الأسلوب ونفس النوع من الأغاني، لكنه تراجع عن هذا النوع من الغناء عندما رأي أنه بدأ يبني قاعدة جماهيرية والمستمعون ليسوا فقط من يوجه لهم وقام بحذف الأغاني التي من هذا القبيل وبدأ في غناء أغانٍ هادفة لمناقشة واقع المجتمع.
لُقب نفسه بالجوكر لأنه اختلف عن باقي مغني الراب وهدفه نشر فكر يرتقي بالمجتمع و يكون ورقة مختلفة "ورقة الجوكر" وسط ورق الكوتشينة "مغني الراب". وانتقد مغني الراب لتقليدهم للغرب وتشكيل عصابات لا تليق بالمجتمع الشرقي وليس لها وجود من الأساس في مصر.    
• زاب ثروت
زاب ثروت هو المعادل الوسيم لأشباح المهرجانات، فإذا كان جيل المهرجانات هو نتاج ظروف اجتماعية وتراكمات في الطبقات الشعبية، فسنجد ما يقابلها في الطبقات الأكثر تعليماً زاب ثروت وأمثاله، زاب ليس مغنياً ولا ينطبق عليه ارابرب ولا حتي شاعر، لكن أصبح لديه معجبون وجمهور من الشباب فيما يقدمه، وفي ألبومه "المدينة" توزيع الموزع الموسيقي ساري هاني، أجاد في كل أغاني الألبوم وهو بشكل واضح وصريح أكثر صناع العمل إجادة من بين كل الأسماء المشاركة في صناعته، أيضًا مشاركة أكثر من مغن في الألبوم أعطي له زخما جماهيريا يضمن تحقيق نسب جيدة للمشاهدة والاستماع، وهذا أمر ينطبق علي كل محبي حمزة نمرة الذين سيستمعون إلي الألبوم، وكذلك محبو كل من طارق الشيخ وفريق كايروكي وهاني الدقاق. زاب كاتب علي صفحته: هناك طريقتان للتعرف إلي مغني الراب المصري زاب ثروت! الطريقة الأولي هي الاستماع إلي أغانيه القوّية التي تنقل الواقع الاجتماعي، والطريقة الثانية هي إلقاء نظرة علي أرقام المشاهدات التي يحظي محتواه بها! 120 مليون مشاهدة علي يوتيوب و150 مليون مستمع علي ساوند كلاود! لا بأس سيد زاب.
• مكي والياقوت
مكي هو الرابر الذي يختلف عليه شباب كثيرون بسبب حبهم له فهو الممثل الرائع في الكبير قوي أو حزلقوم الذي غني تتر مسلسله، الذي استمع لأغنية مكي الأخيرة "أغلي من الياقوت" والتي يتحدث فيها عن ابنه لكن عندما يستمع الناس إليه بتسمع أغنية لمكي بتسمع الكبير، مش الرابر رغم إن مكي نبرة صوته أقرب للرابرز.
• أحمد الفيشاوي
أحمد الفيشاوي ممكن يكون ممثل ناجح، لكن ليس معني ذلك أن يكون مطرب راب ناجحاً، طب هل هو محسوب علي مشهد الراب أم مجرد أغنية في فيلم أحمد الفيشاوي بيعترف في حوار تلفزيوني إنه بيغني وهو عنده 9 سنين، هل أنت مطرب أم ممثل، هو استعان بناس من الراب زي فريق "أربيان نايتس" لكي يعمل أغنية راب لكن النتيجة إن الراب بتاعه كان موجهاً لمحبي الفيشاوي.
• فين الصحاب
شادي سرور يوتيوبر لكنه يحب الراب، ويمتلك جمهوراً كبيراً من خلال حلقاته علي اليوتيوب، فقرر يعمل راب، أول أغنية له بعنوان "أول واحد" استعان برابر اسمه ويزي كمان استعان بمنتج موسيقي اسمه راكان لعمل الموسيقي، ونجحت أغنيته.. في الأغنية الثانية قرر يخوض التجربة الفنية لوحده، فعمل أغنية اسمها فين الصحاب وكانت النتيجة لم تحقق نسب المشاهدة بالنسبة للأغنية الأولي.
• الشبكشي ـــ حلبسة الحكيمدار
الشبكشي هو ملك التريندات، يعمل أغنية اسمها حلبسة الحكيمدار الأغنية عنده ليست لها علاقة بكلمات أو مزيكا أو أداء، كل تركيزه إنه يعمل حاجة سهلة السمع، فقيرة في المحتوي الكتابي والموسيقي، لكنه ركز علي التريندات وعمل فيديو لزوم الانتشار السريع.
• إم تي ثري
محمد أسامة استخدم أغانيه من خلال أحداث سواء سياسة أو اجتماعية، أدخل الراب والتريندات السياسية في استعطاف الجمهور، وده اللي عمله رابر اسمه إم تي ثري عمل تراكات راب زمان بيعبر فيها عن نظرته للمجتمع، زي تراك "ثقافة شعب" وكان ماشي علي الشكل المناسب للراب، لكن أغنيته الكابوس ضربت بحكم إنها سياسية.
• إم تي إم
فريق إم تي إم هو أول فريق راب ظهر علي قنوات التليفزيون سنة 2003، صوته وأسلوبه جعل ناس كتير تفهم إن دي الطريقة اللي بيتقال بيها الراب، اللي هي طريقة المنولوجات الممزوجة بإلقاء طفولي، رغم إن مؤسس فريق "إم تي إم" هو يعتبر بداية الراب في مصر، أغنية أمي مسافرة هعمل حفلة نجحت جماهيريا، حتي بدأ بالهبوط من الراب إلي "أغنية بلبطة"
• الجيل الرابع
فريق أربيان نايتس من الفرق اللي أثرت وغيرت في الراب المصري، نقدر نقول واحد أو اتنين فيهم زي رابر اسمه "الموني" علي سبيل المثال، علي عكس زميله اللي معاه في الفريق حسام الحسيني، اللي كان أضعف رابر جه في الفريق، يعني أي تراك فيه حسام كان لازم يكون فيه خلل فني. تقريبا وجود حسام في الفريق مهم خصوصا لأنه ابن الفنانة نهال عنبر، عملوا أغنية الجيل الرابع وأغنية "14 يوم لكن رغم ضعف حسام وعدم إجادته للراب إلا أن وجوده مهم في هذة الفرقة.