فنون

مشهد حذفه بنفسه في أهل القمة


12/25/2018 10:55:04 AM

عُرف عن الرئيس السادات حبه للفن وللفنانين، لذلك جمعته علاقة بكثير منهم، خاصة أصحاب الفكر والرؤي، ومن بينهم الفنان نور الشريف، وساهمت هذه العلاقة في خروج أحد أفلام الشريف إلي النور، بعدما أصدر وزير الداخلية آنذاك النبوي إسماعيل قرارا بمنع عرضه. اتصل الشريف بالسادات، وشكا له من قرار النبوي، فطلب منه السادات أن يرسل له الفيلم ليشاهده، وكان الفيلم يحمل عنوان ''أهل القمة''، ويهاجم سياسة الانفتاح الاقتصادي، التي انتهجها السادات، وبمجرد مشاهدته للفيلم، دُهش لقرار النبوي، وقرر التصريح بعرض الفيلم، لكن مع حذف لقطة واحدة، ظهر فيها أحد ضباط الشرطة وهو يتقاضي رشوة. وتحدث السادات للشريف وأخبره بموافقته علي عرض الفيلم، وبالمشهد الذي سيتم حذفه، »عشان النبوي ميزعلش»‬.
في حوار أجراه نور الشريف علي قناة »‬النيل الأزرق» حكي عن مسرحية أغضبت الرئيس السادات منه، وهي مسرحية »‬بكالوريوس في حكم الشعب» من تأليف علي سالم، قدمها عام 1980، وكان ينتقد فيها الحكم العسكري. وأضاف نور: ''المسرحية أغضبت السادات جدا، حيث حاول أحد الأشخاص الإيقاع بيننا، فقال له إنني أنتقده شخصيا''، مشيرا إلي أن المسرحية تدور أحداثها في مدرسة ثانوية عسكرية، تسيطر أمريكا علي الصف الرابع، وانجلترا علي الثالث، وروسيا علي الصف الثاني، وكان الشريف يجسد دور طارق الريس، وهو طالب وطني يدرك هو وزميله الوضع، وفكرا في أن ينتظرا حتي تقضي كل الفرق المتصارعة علي بعضها، ليستولوا هم علي الحكم. وفي أحد مشاهد المسرحية يدخل المدير إلي أحد الفصول ويأخذ أحد الطلاب لأنه أحسن واحد يعرف لغة عربية، ومنحت الثلاثة فرق بياناتهم لأحد الطلاب، وكان يقوم بدوره الفنان ممدوح وافي، فيطلب منه »‬طارق» أن يمنحه البيانات، وكلما سلمه بيانا يبكي، حتي ينتهي، فيأمره »‬طارق» بأن يقف في الصف إلي جانب زملائه، فيتردد فيعيد عليه الأمر قائلا »‬قف إلي جوار زملائك ولا تحير المؤرخين، هيقولوا كان معاهم ولا مكنش معاهم»، لافتا إلي أن الكاتب يوسف إدريس كان يجلس ليشاهد العرض فعلا صوته ضاحكا، »‬كان في السينما، قاصدا الرئيس السادات». ومن المعروف أن الرئيس السادات كان وقت اندلاع ثورة يوليو 1952، في السينما مع زوجته وحرّر محضرا أن شنطة زوجته سُرقت، حتي يثبت في حال فشل الثورة أنه كان في مكان آخر ولم يكن ضمن الضباط الذين قاموا بالثورة، واختتم نور حديثه عن هذا الموقف، مؤكدا أن الصلح بينهما تم سريعا.